قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

قبل 45 سنة.. ھكذا تحدث ولد داداه عن الإلحاد والدیمقراطیة الإسلامیة

خميس, 2019/09/05 - 10:42ص

قبل أربعة عقود ونصف ومع تأمیم شركة میفرما ووضع موریتانیا الید على قطاع معادنھا، تحدث الرئیس الأول لموریتانیا الأستاذ المختار ولد داداه في ندوة صحفیة مفتوحة نشرت نصھا وزارة الإعلام لاحقاـ تحدث ولد داداه أمام عدد كبیر من الصحفیین والشباب الموریتاني زیادة على المسؤولین وأعضاء حكومتھ وتفاوت الحدیث بین التبشیر والتحلیل السیاسي والتھدید الأمني والانتقاد لخصومه وبین التنظیر الفكري بشأن الدیمقراطیة والإلحاد والوجودة مقدما رأیه في الشكل الدیمقراطي الذي ینبغي أن یسود في مورتیانیا.

 

موقع "ریم آفریك" أعاد نشر مقتطفات من حدیث ولد داداه المنشور ضمن كتاب صادر عن وزارة الثقافة والإعلام ینایر سنة 1975.

 

الدیمقراطیة الإسلامیة

یدافع ولد داداه عن الإسلام بشراسة ویؤكد في رده على الصحفیین أن "الإسلام دین تحرر، ودیمقراطي بحقیقته ومحتواه، وھنالك من یخلط بین جوھر الدین ومن یتحدثون باسمه، ویشوھونه، ولقد شھرت بھؤلاء أمام مؤتمر الحزب المنعقد سنة 1968 ولم تكن المعارضة قد وجدت یومیذ".

 

ویضیف الرئیس المختار "إن الدین یشكل أول منبع لھذه الدیمقراطیة، ولیس من قبیل الصدفة أن تسمت بلادنا بالجمھوریة الإسلامیة الموریتانیة، لأنھا تسمیة تطابق الواقع حتى وإن اعتبرت انعزالیة ورجعیة عند البعض، إن أي عمل یقام بھذه في ھذه البلاد دون اعتبار

للإسلام لن یكتب له النجاح أقول ذلك حتى وإن وصفت بالرجعیة لأن سني وتربیتي لا یمكن أن إلا تجعلا مني رجعیا للنسبة للبعض، ھذا إذا كانت ممارسة الدین تجعل الإنسان رجعیا.

 

دیمقراطیة المساواة

یستفیض الرئیس الأسبق ولد داداه في الدفاع عن الدیمقراطیة ویعتقد أن الدیمقراطیة التي یحتاجھا الموریتانیون ھي دیمقراطیة المساواة.

 

"إن الدیمقراطیة التي نعتزم القیام بھا ماھي إلا القضاء على الفوارق التي ما زال مجتمعنا یعاني منھا، وإن مجتمعنا لا یمكن أن یتحول بمعجزة، ولا یوجد مجتمع تحول بمعجزة، والذین حاولوا تغییر مجتمعاتھم عن طریق الثورة، تعرفون كم كلفھم ذلك من آلام ودموع

ودماء".

 

إن الدیمقراطیة المثالثة لا وجود لھا یقول ولد داداه لكن دیمقراطیتنا ینبغي أن تكون مستوحاة من قیمنا الدینیة والثقافیة على أن تأخذ من كل الحضارات ما یناسبھا وما لا یتعارض مع قیمنا الأصلیة.

 

في مواجھة الإلحاد

تحدث ولد داداه بوضوح عن موجة الإلحاد التي كانت موضة سائدة في فرنسا منتصف الأربعینیات والخمسینیات، یستعرض تجربته الشخصیة في مقاومة الإلحاد  "قد أكون شخصیا محظوظا لأنني لم أحتك بالثقافة الغربیة إلا في سن متقدمة نسبیا، لقد حصلت على الثانویة العامة في الفلسفة بعد أن وصلت إلى سن السادسة أو السابعة والعشرین، وفي فرنسا حیث درست كانت الوجودیة والإلحاد ھما الموضة السائدة، ولا أكتمكم أنھ كانت تحدث لي بعض الاصطدامات مع بعض أساتذتي الوجودیین، ولكنني قاومت ربما لأنني كنت متقدما في السنى ولذلك أعتقد أن الأمر مختلف بالنسبة لشبابنا الآن الذین یدرسون – بفضل الاستقلال وبفضل حزب الشعب – ویحصلون على الباكلوریا في سن 17-19 وداخل بلادھم.

 

ویضیف ولد داداه "إن الذین یصطدمون بتلك الأفكار الفلسفیة والوجودیة في سن صغیرة یمكن أن یتزعزع إیمانھم في كثیر من الأمور ویصبحوا عرضة للاضطراب".

 

العودة للإسلام

"إنني أشمئز من التبجح بالألفاظ، عندما تحدثت في مؤتمر الحزب في ینایر 1968 عن استعادة الشخصیة الموریتانیة لم یكن ذلك شعارا، بل كان حقیقة وقناعة یجب العودة إلى الإسلام الصحیح، وأؤمن أن ھذا الشعب یملك من القوة ومن الحیویة ما یمكنه من صنع أشیاء عظیمة، لكنه یحتاج في سبیل ذلك إلى أن یستعید أصالته.

 

إنني أعتقد – ولا أدعي الحقیقة المطلقة – أن من لم یكن مسلما حقا في موریتانیا لا یمكن أن یحقق عملا ثابتا راسخا وناجحا، وعلیه فنحن ندعو إلى دیمقراطیة مستوحاة من الدین، ولست أشعر بالخجل من ذلك، حتى ولو وصفت بأنني رجعي، وأنتم تعلمون أنھ یمكننا أن نناقش كل شيء في الدین الإسلامي والیھودي والمسیحي، وكلك في الأفكار... في اللینیة والماركسیة، وكل ھذه الأسماء المنتھیة بھذه ال"ایة" لكن في النھایة لن نقنع إلا من مستعد للاقتناع، وللأسف ھنالك من یرى عن التراجع عن فكرة خاطئة عار لا یمكنھ القیام به، وھذا ھو أكبر الأخطاء".

 

التغییر الجاد بطيء

یتحدث ولد داداه في ندوته عن التغییر المرن والمستمر ویؤكد أن "ما خلفته ألف سنة على الأقل لا یمكن أن تمحوه مئة یوم أو ألف یوم، المھم أن نتسلح بالإرادة، وإن تحقیق دیمقراطیة المساواة، یتطلب من الوقت ما لن یقدر لي ولا لأحفادي أن نعیشه، بل وأنتم الذین لا تزالون شبابا فإن أبناءكم لن یعیشوه بالتأكید، لكن مأثرة حزب الشعب في ھذا المیدان ھي أنھ دشن مسیرة لا رجعة فیھا، مسیرة ھدفھا أن تجعل كل مواطني ھذا البلد سواسیة في الحقوق وأمام الواجب.

 

التعليقات

رحم الله المختار ولد داداه واخلده جنة الفردوس امين يارب العالمين هو وموتايا وموتا جميع المسلمين