تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

آراء

الخطاب الشعبوي: ظلوم جهول.. وخطِر

جمعة, 2021/10/15 - 4:28م
عبد الله ولد اكوهي

الخطاب الشعبوي الذي يعنى ببلدنا  خطاب مضلل، يثير الغرائز والنزعات القومية والوطنية والدينية والشرائحية لدى العامة، ويشحنهم بالكراهية والعداء ويلهب حماسهم ويؤجج مشاعرهم، ضد أو مع، فكر أو نظام أو قضية أو شخص، وذلك من غير تبصر ولا حساب للتداعيات والعواقب. هو خطاب ديماغوجي فوضوي يوظف المزاج الشعبي العام ويستثمره لخدمة أهدافه النفعية الضيقة. 

لاَ تنتظروا.. بل بادروا إلى التميز!!

خميس, 2021/10/14 - 11:33م
مريم اصوينع

أيَّاً كان الواقع الذي تعيشه تأكَّد أنَّك من صنعه، إن الحياة ليست فرصة وحظوظ عشوائية بل هي عمل وجد. من هنا أوجه سؤالي إلى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم إمارة دبي حينما رأيته وهو يتجول في اكسبو 2020 دبي،  بادرني هذا السؤال ماهو الشعور الذي أحسستم به وأنتم ترون نتيجة افكاركم وطموحاتكم وعملكم تتجسد امام اعينكم ؟

سباق الأسعار نحو الجحيم

خميس, 2021/10/14 - 11:32م
د.ختار الشيباني

ارتفاع الأسعار ينهب جيوب المواطنين ويدفع بهم إلى «الفقر»:
إنتهجت موريتانيا منذ بداية الثمانينيات ، سياسة الاقتصاد الحر، لخلق سوق تنافسية تتحدد فيه أسعار السلع وفقًا للعرض والطلب.

موسوعة بلاد شنقيط

خميس, 2021/10/14 - 11:30م
إسلم بن السبتي

عمل بحثي كبير ذاك الذي أعلنت عنه جامعة شنقيط العصرية، وهو عمل طال انتظاره بالمنهجية المقترحة من طرف الجامعة، وهو عمل كان على كل مؤسسة علمية في هذا البلد أن تكون قد رسمت له برنامجا علميا ضمن أنشطتها البحثية، شأنهم في ذلك شأن المؤسسات العلمية في البلدان المتقدمة ثقافيا.

ملف اصلاح التعليم على مكتب رئيس الجمهورية!!

خميس, 2021/10/14 - 11:29م
المرابط ولد محمد لخديم

منذ سنوات وانا اكتب عن اصلاح  التعليم  بعد افتتاح كل سنة دراسية ولكن لاحياة لمن تنادي!! على حد قول الشاعر:

لقد أسمعت لو ناديت حيـًا# ولكن لاحياة لمن تنادي. 

ولو نارٌ نفخت بها أضاءت ولكن أنت تنفخ في الرماد. 

   اما الان وبعد ان ايقنت الدولة انه لا اصلاح بدون تعليم  وأن  مصير الأمم ومستقبلها مرهون بمستوى جودة تعليمها، فلا بأس ان اعرض لبعض الاقتراحات؛

للإصلاح كلمة حول إدراج مسألتي الرق والإرث الإنساني في الحوار أو التشاور

خميس, 2021/10/14 - 11:27م
محمدّو بن البار

قرأت أن بعض المؤتمرين طلب إدراج  مسألتي الرق والإرث الإنساني فى ما سيناقش في التشاور أو الحوار

وبما أن أي مناقشة لأي موضوع يراد بها إحقاق الحق وإبطال الباطل، ونظرا إلى أن هذه جرائم سواء كانت عمدا أو خطئا معوضا عند فعلها فان القاعدة المتفق عليها الكتابية الحقوقية المعقولة عند كل إنسان ألا تزر وزارة وزر أخري ومتفق معناها

مع قوله تعالى اليوم تجزي كل نفس بما كسبت  لاظلم اليوم إلى أخر الآية.

كيف نؤسس لتعزيز التلاحم الاجتماعي رغم الاختلافات؟

خميس, 2021/10/14 - 11:24م
عبد الودود سيد الهادي

تقول الباحثة الأمريكية الجنوبية   دورا هيريرا: "الاحترام قيمة، فضيلة. ولمعرفة ما يمثله، يجب أن أبدأ بنفسي، يجب أن أمتلك القدرة على احترام الآخرين. وهذا ليس مجرد رأي، بل شعور. فبمجرد أن أفهم هذا، أبدأ في معرفة أنه يجب أن أستمع إلى نفسي أولا وأن أتأنى. وهكذا أجدني أتحكم في نفسي، أعرف حدودي، أفترض موقفًا من الاحترام، أفرضه على الآخرين وأقدر من حولي. "

هلْ أًدْرَكْنا حقاً أنَّ الْحَلًّ في الْعِلْمِ ؟

خميس, 2021/10/14 - 11:22م
محمد يحيي ولد العبقري

ودِدْتُ لو لم أتناول هذا الموضوعَ ليس بسبب أنه لا يحتاجُ التطرّق بل لكثرة ما سالَ فيه من مدادٍ وطُرِحَ من نظرياتٍ حتي أصبحَ مُجْمَعا علي أهميته ,يستوي فيه المعارضون والموافقون ,المدنيون والعسكريون , الفقراء والأغنياء وكذلك الأمّيُون والمتعلّمُ(من باب عطف المفردِ علي الجمعِ ).

فهل حقاً أدركنا ذلك أمْ أننا نُسايرُ واقعاً فيه تقديرٌ للعلم مقولةً من دون اقنتاعٍ ,نُظهرُ ما لا نُبْطِنُ ؟

دعوة للمشاركة بفاعلية في التشاور خدمة للوطن

خميس, 2021/10/14 - 11:20م
 أممد ولد أحمد

تطالعنا الأخبار بالتحضيرات الجارية على قدم و ساق لإطلاق منتديات التشاور الوطني، و هذه حقا خطوة جبارة تستحق منا جميعا التأييد و التقدير، فبلدنا اليوم –كبلدان كثيرة- لازال يرزح تحت وطأة جائحة كورونا و تداعياتها الثقيلة على البشر و الحجر... و ما غلاء الأسعار و غيره إلا غيض من فيض.

حتى لا يتم نقل الحراس من عراء غير مرخص..إلى آخر مرخص!!

خميس, 2021/10/14 - 11:18م
بوبكر أحمد

كمساهمة سريعة في ظل السجال الدائر حول ترحيل حراس تفرغ زينة بين الوزارة من جهة وبعض القوي الوطنية من جهة اخري.

اعتقد حسب وجهة نظري ان منطقة تفرغ زينة تعاني من الناحية العقارية من اشكالين كبيرين:

أولا: المضاربات في تداول القطع الأرضية والتي بلغت أسعار خيالية (بين 18 و30 مليون أوقية قديمة كمتوسط سعر حسب المنطقة) هذا مع غموض معايير منح القطع في المقاطعة والتي يرجح بشكل كبير ان تكون امتيازات.

الصفحات