تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

آراء

موؤودة الإمتياز... بأي ذنب قتلت؟!

خميس, 2020/10/15 - 10:23ص

إلغاء تجارب التعليم لفظا وحكما تجعل التعليم يتأرجح بين الإنكماش الكبير والتمدد المرجوح.
نسف التراكم عودة لنقطة الصفر التي لم نتجاوزها إلا لننكفئ صوبها كرّةً تلو الأخرى.
والآن فهل تجربة "النجاح "انتقال عقلاني على وقع سُلم الأولويات أم سقوط حر تمليه جاذبية قاعدة الهرم العريضة؟!

بين الطبيب الأجنبي والمحلي... رأي على رأي

ثلاثاء, 2020/10/06 - 12:01م
د. عبد الله بيّان

لا يمكن الوقوف في وجه موجات الإعلام الاجتماعي. فقضاياه تأتي محمّلة يوميا بشحنة من 'الهوية' أصحابها شديدو الحساسية. والإخفاقات في فضائه والنجاحات منسوبة لهويات أصحابها أكثر من فاعليها أنفسهم. ويتأكد تأثير هذا الأمر إذا ارتبط بيافطات مهنية أو اجتماعية لها تاريخ مع تراكم المظالم وسوء المعاملة.

أستاذي اشدو.. لقد بعُدت الشقة بينك وبين الشعب

ثلاثاء, 2020/09/29 - 11:47م
عبد الله اتفغ المختار

قبل قليل نشر أستاذي محمدن ولد اشدو مرافعته الأسبوعية؛التي أخذت منذ بعض الوقت طابع مقال، يستجدي لقاءً مع الرئيس ولد الغزواني، وفي كل مرة أقوم بالدعاية اللازمة لهذه المرافعة، لعلّ ذلك يُعجلُ اللقاء، أو يزيد من الضغط على ولد عبد العزيز كيْ "يجودَ" بقسطٍ من أتعاب أستاذي وقدوتي سابقاً، وربما لاحقاً، فابنُ آدم "ماهو أكبرْ من اللي إجيب لو ربو".

 

هل أضحت مؤسسة الرئاسة مغلقة و موجهة المنافع؟!

اثنين, 2020/09/21 - 8:19م
بقلم: عبد الفتاح ولد اعبيدن

منذو أن وصل الرئيس محمد ولد الشيخ الغزوانى للقصر الرئاسي أغلق أبوابه على مصراعيه،مقتصرا على بعض اللقاءات السياسية الموجهة،لتعزيز نفوذه و هيمنته على السلطة،و رغم توجه مدير ديوانه فى البداية، لبعض الانفتاح النسيبي،مما مد الجسور مع البعض،لكن سرعان ما انكمشت و توقفت تلك الجسور،لتصبح مؤسسة الرئاسة، ما بين خدمة بعض رجال الأعمال المتنفذين و تنشيط بعض العلاقات المسيسة و الموجهة بدقة و بامتياز،و بهذه الصيغة الانكماشية، ستضحى مؤسسة الرئاسة، بعيدة جدا عن خدمة

الديمقراطية بين روح الشورى، ومقصد الشريعة

أربعاء, 2020/09/16 - 10:39ص
الحسن ملاي أعلي

سطرت، قبل غروب شمس اليوم (١٥سبتمبر )، خاطرة تذكر بأنه اليوم العالمي للديمقراطية؛ ثم تساءلت، مستنكرا، عما إذاكان بيننا(عربا) من يولي للموضوع أي اهتمام؟ بله الحفاوة بالذكرى؛

بين من تعاور الخاطرة بالتعليق، تسلل من حسم الامر، وألغى مشروعية التساؤل،:《مهما قيل فالديمقراطية لا علاقة لها بالشورى ولا يمكن التوفيق بينها ونصوص الشريعة الإسلامية》..!!

الصابرون ...

سبت, 2020/09/12 - 2:44م
د.سالم فال ابحيدة

إضــــــــــــــــــاءة، منذ أزيد من عام والمجتمع يراقب وينتظر حل مشاكله المتفاقمة والمزمنة، البعض يحلل أسباب وموانع الحل ودوافعه والبعض يلاحظ عقباته، والكل يطالب بإزالة تلك الموانع وتذليل الصعوبات لتخفيف وطأة البؤس والعوز عن كثير من المواطنين الذين غلب عليهم الصبر وتجملوا بالمسامحة و الإعذار..

محمد ولد سيد أحمد ولد الطايع إلى جنات الخلد

سبت, 2020/09/12 - 2:42م
بقلم: عبد الفتاح ولد اعبيدن

محمد ولد سيد أحمدهذا الصباح، الخميس، 10/9/2020،كنت على الطريق القادم من أطار،و بعد تجاوز العصماء،تناولت هاتفى، فإذا بأحد أقاربى ترك اتصالا،دون أسمعه،فعاودت الاتصال،فأخبرنى أن السيد الفاضل، محمد ولد سيد أحمد ولد الطايع توفي البارحة،و تمت الصلاة عليه اليوم، و نقل الجثمان للدفن فى مقبرة أطار،و فى أقل من ساعة، لقيت عدة سيارات،تسير بذلك الموكب الجنائزي المهيب، فى اتجاه أطار.

ولد محم: مشكلة إسرائيل الكبرى مع الدول العربية التي يحتلون أراضيها

سبت, 2020/09/12 - 1:53م

قال الرئيس السابق للحزب الحاكم في موريتانيا إن مشكلة إسرائيل الكبرى في جوهرها ليست مع الإمارات أو البحرين، ولا مع أي من الدول العربية باستثناء تلك التي يحتلون أراضيها في فلسطين وسوريا ولبنان.

 

وأعتبر الوزير السابق في تدوينة له، أن إسرائيل ليست في حاجة لهم بتوقيع اتفاقيات سلام معها لأنها ليست في حالة حرب معهم منذ مؤتمر مدريد.

 

نص التدوينة:

مناقشة نيابية، خارج القاعة، لبرنامج الحكومة

اثنين, 2020/09/07 - 4:54م
الشيخ الخليل النحوي ـ نائب برلماني

تغيبت اختيارا عن نقاش كبير، أو يفترض أن يكون كذلك، هو نقاش إعلان السياسة العامة لحكومة الوزير الأول السيد محمد بلال الذي عرفته في مرحلة سابقة كان الذين يتابعون العمل الحكومي عن كثب يصفونه فيها بأنه وزير يتقن ملفاته ويعمل أكثر مما يتكلم.

 

توضيحات حول الصفقات العمومية المبرمة في سنة 2020 عن طريق التفاهم المباشر

أحد, 2020/09/06 - 10:53ص
زكريا محي الدين تيام

أثارت إجراءات الاستعجال التي استخدمتها الحكومة، خلال فترة الحجر العالمي الشامل بسبب الأزمة الصحية الناتجة عن كوفيد 19، للحصول على المنتجات والتجهيزات والمواد الاستهلاكية الأساسية، جدلًا كبيرًا يتعلق أساسًا بنقص المعلومات و / أو الجهل بالنصوص وبإجراءات إبرام الصفقات المعمول بها في بلادنا.

الصفحات